التقشير الكيميائي

التقشير الكيميائي للبشرة من العلاجات المعروفة في عالم التجميل، ويمكن أن يعيد عقارب الزمن إلى الوراء.

 

فهو يجدد سطح البشرة ويحسن من مظهرها بشكل واضح. يقوم التقشير الكيميائي بإزالة الطبقة العليا من الجلد للسماح له بالنمو مرة أخرى بدون شوائب. وكلما كان التقشير الكيميائي على مستوى أعمق كلما كانت النتائج أكبر وأفضل

يستخدم التقشير الكيميائي

  • إعادة نضارة البشرة.
  • تفتيح البشرة.
  • إزالة التصبغات الجلدية والبقع الداكنة في الجلد.
  • علاج التجاعيد والجروح وآثار حب الشباب.

يهدف التقشير الكيميائي إلى الوصول إلى طبقات مختلفة من البشرة بغرض تقشيرها نستخدم العلاج والتركيز المناسب للوصول إلى العمق والطبقة الجلدية المطلوبة (الطبقة السطحية، الطبقة المتوسطة، الطبقة العميقة)

أو حسب المشكلة (التخلص من أثار ندبات سابقة أو كلف وبقع، أو خطوط سطحية)

تستخدم عمليات التقشير الكيميائي السطحي لتحسين البشرة التي تعاني من الكلف أو من ندوب ناتجة عن حب الشباب أو عن التعرض الدائم لأشعة الشمس، أو للتخفيف من التجاعيد الخفيفة. ويمكن ان تشمل العملية الوجه وأجزاء اخرى من الجسم.

تستخدم عمليات التقشير الكيميائي المتوسط لعلاج التجاعيد الخفيفة وتلف الجلد بسبب التعرض الطويل لأشعة الشمس، والتغيرات في صبغة الجلد. تجرى هذه العملية في الأغلب في منطقة الوجه.

تستخدم عمليات التقشير الكيميائي العميق لعلاج التجاعيد العميقة، وتلف البشرة بسبب التعرض لأشعة الشمس على المدى الطويل والتغيرات الظاهرة في الصبغة الجلدية. وتُجرى في منطقة الوجه فقط، ولا تجرى في أنواع الجلد الداكن لأنها تتسبب في تبيضه.

هناك نوعان للتقشير الكيميائي

  • التقشير الكيميائي السائل: ويكون بشكل سائل يوضع على الوجه.
  • التقشير الكيميائي الصلب: ويكون بشكل ماسك يوضع على الوجه لعدد من الساعات المعينة وبعدها يبدأ بمفعوله