تجميل الأذن

يسعى الناس إلى اجراء عملية تجميل الاذن لعدة أسباب منها : حجم الاذن البارز على الجانب الواحد أو كلا الجانبين من الرأس أو عدم وجود ثنيات للاذن أو يكون الصيوان كبير، شحمة الأذن طويلة بشكل غير طبيعي وغيرها.

 

يولد بعض الأطفال ولديهم إحدى أذنيهم أو كلتاهما بهما تشوه (متلازمة الاذن الكبيرة) يتم التعامل مع هذه الحالة بوضع ضمادة على الاذن مباشرة بعد الولادة لمدة 2-3 أشهر وبإشراف الطبيب. يمكن أن تجري عمليات تجميل الاذن بعد سن السادسة وذلك حسب نمو حجم الاذن. هناك العديد من التقنيات المستخدمة في عمليات تجميل الاذن، تهدف هذه التقنيات لتشكيل طيات الاذن، وتصحيح أو إعادة تشكيل الاذن وجعلها في وضعها الطبيعي.

التحضير قبل الجراحة

  1. يتم التوقف أو تنظيم تناول الأسبرين وغيرها من مميعات الدم قبل أسبوع من الجراحة على الأقل

  2. الامتناع عن تناول الأغذية التي تحتوي فيتامينات مثل فيتامين (e) ،والمواد العشبية (كبذور الطماطم و أعواد الكرز الخ) وشاي الاعشاب

  3. التوقف تماما عن تناول أي نوع من أنواع الكحول قبل 24-48 ساعة من إجراء الجراحة

  4. الإقلاع عن التدخين قبل 3 أسابيع من موعد الجراحة وعدم التدخين في فترة النقاهة بعد العمل الجراحي

كيف تتم عملية تجميل الاذن وكيف تكون الفترة بعد إجراء عملية التجميل ؟

يمكن إجراء عملية تجميل الاذن تحت التخدير العام أو التخدير الموضعي. تستغرق عملية تجميل كلا الاذنين وسطيا مدة ساعة ونصف . توضع على الأذن ضمادة مرنة لمدة 3 أيام بعد العملية، بعدها يتم ارتداء ضمادة التنس لمدة 4 أسابيع خلال الليل . يمكن أن يكون هناك كدمات وتورم في الاذن بعد العملية تختفي خلال عشرة أيام. ينبغي حماية الاذن من الصدمات خلال الأشهر الثلاثة الأولى. يتم إجراء هذه العملية بشقوق مخفية وراء الاذن عادة ما تأخذ الندوب شكل غير واضح مع مرور الوقت، ومع ذلك، فإن الشفاء من الجرح يختلف من شخص لآخر، و من النادر جدا قد يواجه بعض المرضى إفراطا في الشفاء من الندبة (في حالات مثل الجدرة، و الندبة الضخامي). يمكن اجراء عمليات تجميل لشحمة الاذن تحت تأثير التخدير الموضعي و باستخدام تقنيات خاصة لمعالجة مشكلة فرط الحجم أو الترهل والتمزق الذي يصيب شحمة الاذن نتيجة لارتداء أقراط ثقيلة.